دنيا سمير غانم تعود الي نشاطها الخيري مع اليونيسيف بعد حدادها علي والديها


دنيا سمير غانم حرصت النجمة دنيا سمير غانم أن تستكمل عملها الخيري ودورها في منظمة اليونيسيف بعد وفاة والديها النجمة دلال عبد العزيز والنجم سمير غانم بعد صراع مع مرض فيروس كورونا المستجد. 

 

وكانت أول زيارة النجمة هي الذهاب الى مقر اليونيسف في القاهرة للاحتفال بيوم الطفل العالمي، وكان برفقتها مدير اليونيسيف بالقاهرة، وعبرت عن سعادتها بهذه المقابلة والتواجد بجانب الأطفال في هذا الاحتفال الهام من كل عام.

 

 أعلنت دنيا عن هذه الزيارة من خلال صور نشرتها عبر صفحتها الخاصة على موقع تبادل الصور انستجرام وعلقت عليها” النهاردة وانا بشارك الأطفال المصريين والغير مصريين، سعادتهم أنهم يتعلموا حاجة جديدة ويجربوا يعيشوا حلمهم في يوم تثقيفي ترفيهي. 

 

وأضافت حسيت قد إيه براءة الأطفال بتعكس معاني الحب والقبول بينا وبين بعض، ياريت دائمًا نفضل ناكد لأولادنا ونساعدهم علي أنهم يحتفظون طول حياتهم بالمشاعر والقيم الجميلة، ونتعامل احنا كمان مع كل الأطفال في حياتنا بحب ودون تمييز.

شاهد أيضاً

محمد ثروت لـ«العاصمة NCN»: كثيرون يشبهون «شكيب» في محاكم الأسرة.. وأعتبر نفسي تلميذ سمير غانم (حوار)

• ردود الأفعال على السوشيال ميديا أسعدتني.. ومحظوظ بنجاحي في شخصيتين مختلفتين • أتغاضى عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.