أسطورة الأخوات الثلاث.. لماذا تحتفل اليابان بالأخت الكبرى؟


كتبت : أمنية ماهر 

خصصت اليابان يوم السادس من شهر ديسمبر من كل عام يوما عالميا تحتفل به بالأخت الكبرى، ويكون الاحتفال بتقديم هدية رمزية للأخت، كوردة، في تعبير منهم عن حبهم وتقديرهم للشقيقة الكبرى.

وخصصت اليابان هذه المناسبة، إيمانا منهم بدور الاخت الكبرى فى حياة كل إنسان، على اعتبار أنها فرد مؤثر فى الأسرة وفى تكوين باقى أخوتها، لذلك قرر الشعب الياباني الاحتفال بها كما يحتفل بعيد الأم، إذ أن المجتمع الياباني لا يعترف بثقافة الخادمة، وأن من خدمة الأسرة اليابانية تقع على عاتق الأم والأخت الكبرى.

ويرجع سبب الاحتفال باليوم العالمي للأخت الكبرى، لأسطورة الأخوات الثلاث اللاتي كن يعشن حياة سيئة يسيطر عليها الفقر، وكانت الأخت الكبرى تحاول بيع نفسها لسعادة أخواتها، إلا أن شخصا، تقول الاسطورة إنه “سانتا كلوز”، ألقى بعملة من نافذة، استقرت في أحد جوارب الأخت الكبرى، التي استطاعت بفضل هذه العملة، أن تبدأ حياة جديدة، وتزوج أخواتها الصغار ويعيشن بأمان، وفقا لما ذكره الموقع الياباني “netwadai”.

ورأى اليابانيون، من هذه القصة، أن تضحية الأخت الكبرى، كافية لتخليد يوم للأخت كونها تمتلك روح التضحية، ويأتي الاحتفال بها قبل أيام من احتفالات رأس السنة، كون العملة التي سقطت، كانت ضمن هدايا “سانتاكلوز” التي كان يوزعها آنذاك، بعد سماعه أن هناك ثلاث شقيقات يعيشن في بلد بعيد ويعانين من الفقر.

 

 

شاهد أيضاً

“Sky scanner”: مصر ضمن أكثر المقاصد التى يرغب السائحون السفر إليها

 أوضح موقع Arabian Business “أرابيان بزنس” أنه وفقا لموقع Skyscanner “سكاى سكانر” والذى يعد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.