عواصف ثلجية

أسوأ العواصف الثلجية في التاريخ!.. أخطرهم أغرقت 200 قرية


كتبت- ياسمين أحمد

العواصف الثلجية هي تساقطات ثلجية شديدة مصحوبة برياح قوية، قد تصل سرعتها لأكثر من 55 كيلومترًا في الساعة، ويمكن ان تستمر لفترات تزيد عن الثلاث ساعات دون توقف.

تسببت هذه العواصف في خسائر قُدرت بملايين الدولارات في الممتلكات، وأيضا خسائر في الأرواح بالمئات.

 أسوأ عاصفة ثلجية في التاريخ

عواصف ثلجية

أسوأ عاصفة ثلجية في التاريخ، المعروف من حيث عدد الخسائر في الأرواح هي العاصفة الثلجية التي ضربت غرب وجنوب وسط ايران في سنة 1972.

تشكلت هذه العاصفة في اليوم الثالث من شهر فبراير 1972، واستمرت بعد ذلك لسبع أيام متواصلة.

تسببت العاصفة في فقدان 4,000 شخص لحياتهم، وغرق أكثر من 200 قرية ومدينة لنحو 24 قدمًا تحت الثلوج، أما الخسائر في الممتلكات، فهي غير معروفة.

مات معظم سكان تلك القرى والمدن بسبب البرد والجوع، فالعاصفة تسببت في انخفاض درجات الحرارة إلى اقل من 25 درجة تحت الصفر وانقطاع الكهرباء واغلاق جميع الطرق المؤدية اليها.

 عاصفة سلسلة جبال تيدال 1719

عواصف ثلجية

في أوائل القرن الثامن عشر، كانت السويد مشاركة في “حرب الشمال الثانية” التي امتدت لنحو 21 عامًا، والتي شاركت فيها أيضا كل من روسيا والدنمارك والنرويج.

في سنة 1719، كانت فصيلة من الجنود السويديين قوامها 6,000 جندي في طريق العودة الى السويد، وكان عليهم المرور عبر سلسلة جبال تيدال.

في طريق العودة، تعرضت الفصيلة لعاصفة ثلجية قوية مصحوبة برياح شديدة السرعة ودرجات حرارة منخفضة أودت بحياة 3,000 رجل، تقريبا نصف عدد الرجال.

توفي حوالي 700 شخص اخر في طريق العودة من الذين نجوا من العاصفة، وحتى سنة 1972، كانت هذه العاصفة هي الأسوأ في التاريخ من حيث الخسائر البشرية.

شاهد أيضاً

42 مليون جنيها.. حصيلة أرباح أفلام عيد الفطر 2022

حققت أفلام عيد الفطر أرباحا،  وصلت إلى 42 مليون جنيه، لأسباب تتعلق بمحدودية الخيارات وعودة …

تعليق واحد

  1. Wybierz, aby oglądać najnowsze filmy porno od Nicolette Shea z 2022.
    Zobacz ją totalnie nagą w niezwykłej selekcji najnowszych hardcorowych filmów porno zupełnie
    ZA DARMO! Będziesz chciał odwiedzać nas codziennie, ponieważ mamy tutaj najnowsze filmy erotyczne
    z Nicolette Shea, które czekają na Ciebie. Pornhub doskonale wie czego
    Ci trzeba, a.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.