متحور أوميكرون

استشاري حساسية يوضح أبرز اللقاحات فعالية ضد متحور أوميكرون


كتب: محمد جمعة

صنفت منظمة الصحة العالمية متحور «أوميكرون» بأنه شديد التحور ومثير للقلق، خاصة بعد انتشاره في عدد من الدول المختلفة، منها «استراليا، النمسا، بلجيكا، بوتسوانا، كندا، الدنمارك، إنجلترا، فرنسا، ألمانيا، هونج كونج، إسرائيل، إيطاليا، هولندا، البرتغال، اسكتلندا»، ومؤخرا في السعودية والإمارات.

وتتمثل أعراض المتحور الجديد «أوميكرون» في «التعب الشديد، آلام الجسم، الحمى، صداع الرأس، سيلان الأنف، التعرق، حكة الحلق»، مع عدم تعرض المصابين لفقدان حاستي الشم والتذوق.

أصبح المتحور الإفريقي الجديد «أوميكرون» بمثابة حديث العالم الآن، بعدما بدأت السلالة الجديدة في الانتشار بشكل متسارع في عدة دول كسرعة البرق، ومعها عادت الأسئلة المشروعة بشأن تأثيره على الأشخاص الحاصلين على اللقاح المضاد للفيروس وغيرهم، ومدى خطورته، وما هي اللقاحات الأكثر فعالية ضد المتحور الجديد.

الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح، كشف عن مدى فعالية اللقاحات الحالية ضد متحور «أوميكرون»، خاصة بعد إعلان أكثر من شركة أن لقاحها هو الأكثر فعالية ضد «B.1.1.529»، قائلا: إن ما قيل يعتبر حرب شركات، و«لسه بدري عشان نقول إيه اللقاح الأفضل من التاني».

ونوه «الحداد» إلى أنه لا بد من إجراء دراسات وتجارب للمقارنة بين اللقاحين، على سبيل المثال تطعيم ألف شخص بلقاح معين، ومثلهم بلقاح آخر، ثم متابعة الفعالية على كل مجموعة منهما، مؤكدا أنه قريبًا سيجرى اختراع مصل متخصص للمتحور الأفريقي الجديد.

وأضاف أن جميع اللقاحات الموجودة على الساحة حالياَ تحد بنسبة ما من شراسة انتشار المتحور الجديد؛ إذ أن المؤشرات الأولية تدل على أن أغلبية الأمصال ستكون ناجحة في مواجهة متحور كورونا الجديد، لافتا إلى أن العالم قد يحتاج لأسابيع لفهم طبيعة «أوميكرون»: «أي لقاح يعطي حماية لكن بدرجات ونسب مختلفة».

شاهد أيضاً

وزير التنمية المحلية يعلن بدء تطبيق المواعيد الصيفية لتشغيل المحال العامة

وجه اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ، السادة المحافظين بالبدء في تطبيق المواعيد الصيفية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.