الإفتاء توضح حكم ملامسة الكلب للإنسان والثياب


كتبت_ياسمين أحمد

تكثر التساؤلات حول الأحكام الشرعية المتعلقة بالأمور الحياتية، وورد سؤال عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية، وهو على النحو التالي:

ما حكم ملامسة الكلب للإنسان والثياب؟

حكم ملامسة الكلب للإنسان والثياب

أجابت دار الإفتاء المصرية على هذا السؤال:”ملامسة الكلب لا تنجس الشيء الملموس، ولا يجب غَسْل شيء من ذلك، عملًا بمذهب المالكية”.

من المتفق عليه فقهًا أنه يجب تطهير الآنية إذا ولغ فيها الكلب؛ لأمر النبي ﷺ: بأن نغسل ما شرب منه الكلب من الآنية سبع مرات؛ قال النبي ﷺ: «إذا شَرِبَ الكلبُ في إناء أحدِكم فلْيَغسِلْه سبعَ مرَّات» (متفق عليه)، أمَّا إذا ولغ الكلب في غير الآنية، كالثوب أو غيره، فإنه لا يجب غسله من ولوغ الكلب فيه، عملًا بمذهب المالكية، مع العلم أن الجمهور أوجبوا ذلك.

شاهد أيضاً

السيسي يعقد اجتماعا لمتابعة التطورات الموقف التنفيذي للمشروعات الزراعية

اجتمع السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.