بعد ظهور متحور جديد لكورونا.. الصحة تتابع البيانات الواردة من جنوب افريقيا


كتبت تقى شديد

اعلنت وزارة الصحة والسكان أنها تتابع البيانات الأولية الواردة من جنوب افريقيا بشأن التزايد السريع لمعدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد لا سيما في مقاطعة غاوتينغ. ومدى ارتباط هذا الارتفاع في الحالات بوجود تحور في فيروس كورونا المستجد.

كما تقوم اللجان العلمية والخبراء والباحثين بالوزارة والجامعات ومراكز الأبحاث المصرية بدراسة جميع البيانات الأولية المتعلقة بهذا التحور .

وأكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بعمل وزير الصحة والسكان أن الوزارة على تواصل مستمر مع منظمة الصحة العالمية سواء فيما يتعلق باجتماع فريق خبراء تابع للمنظمة اليوم الجمعة 26 نوفمبر او ما يتوصل اليه خبراء المنظمة فيما يتعلق بالتحور الجديد .

وقال الدكتور “حسام عبدالغفار” المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان أن الأنباء الأولية الواردة للوزارة تشير الى وجود متحور جديد للفيروس (B.1.1.259 ) والذي من المحتمل ان يطلق عليه اسم نو (Nu) الذي يسبب الإصابة بالكورونا تم اكتشافه في جنوب افريقيا وبتسوانا يحتوي على عدد كبير من الطفرات الموجودة في متغيرات أخرى .

بما في ذلك رصد الباحثون في بيانات تسلسل الجينوم، المتغير أنه يحتوي على أكثر من 30 تغييرا على البروتين المرتفع  (سبايك بروتين) وهو البروتين الذي يلتصق بالخلايا المضيفة وهو الهدف الرئيسي لمناعة الجسم ، ويبدو ان هذا المتحور ينتشر بسرعة عبر جنوب أفريقيا..

وعلى الرغم من انه مازال من المبكر جدا معرفة مدى قدرة هذا المتحور على التهرب من الاستجابات المناعية الناجمة عن اللقاحات،وما إذا كانت شدة المرض الناتجة عنه أكثر أو أقل من المتغيرات الأخرى.

الا أن الخبراء والباحثين في اللجان العلمية بوزارة الصحة والجامعات ومراكز الأبحاث يقومون بإجراء جميع الأبحاث المتعلقة بهذا الشأن كما يقومون بدراسة قدرة هذا المتحور على الانتشار عالميا.

وأكد أن الدكتور” خالد عبدالغفار” القائم بعمل وزير الصحة والسكان، شدد على انتهاء الدراسات المتعلقة بهذا الشأن في أسرع وقت تمهيدا لعرض النتائج على اللجنة العليا لمتابعة أزمة كورونا برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء لاتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لضمان مأمونية الوضع الصحي في مصر، بالإضافة الى رفع درجة الاستعدادات بالحجر الصحي في جميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية.

وكما أعلنت منظمة الصحة العالمية بعد اجتماعها اليوم انها ستستغرق عدة أسابيع لمعرفة تأثير وفاعلية اللقاحات على النسخة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا التي تم رصدها في جنوب أفريقيا كما انها ليس لديها تعليق في الوقت الحالي على قيود السفر التي تفرضها بعض السلطات على دول جنوب القارة الأفريقية المرتبطة بهذه السلالة المتحورة.

وانه سوف يكون هناك اجتماع آخر للجنة الفنية التابعة للمنظمة لمناقشة ان كان هذا التحور يحتاج الى إجراءات خاصة ام لا يزال يحتاج الى مزيد من الأبحاث لدراسة التسلسل الجيني لهذا المتحور.

شاهد أيضاً

بعد “كحك العيد”.. 6 نصائح هامة لتجنب الاضطرابات المعوية

يعاني العديد من الأشخاص بالإصابة بالاضطرابات المعوية نتيجة التغير المفاجئ في النمط الغذائي بعد صيام …

6 تعليقات

  1. Superb blog! Do you have any suggestions for aspiring writers? I’m hoping to start my own website soon but I’m a little lost on everything. Would you suggest starting with a free platform like WordPress or go for a paid option? There are so many options out there that I’m totally overwhelmed .. Any recommendations? Cheers!

  2. I do not even know how I ended up here, but I thought this post was good. I don’t know who you are but certainly you are going to a famous blogger if you aren’t already 😉 Cheers!

  3. Your house is valueble for me. Thanks!…

  4. Great ?V I should definitely pronounce, impressed with your site. I had no trouble navigating through all the tabs as well as related information ended up being truly easy to do to access. I recently found what I hoped for before you know it in the least. Reasonably unusual. Is likely to appreciate it for those who add forums or something, website theme . a tones way for your customer to communicate. Nice task..

  5. You have mentioned very interesting points! ps nice internet site. “‘We’re always lucky,’ I said and like a fool I did not knock on wood.” by Ernest Hemingway.

  6. Glad to be one of many visitants on this awing site : D.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.