تامر حسين

تامر حسين لـ عمرو مصطفى: انت ملحن عبقري ومفيش منك اتنين


كتبت- ياسمين أحمد

رد الملحن الغنائي والشاعر المصري تامر حسين، على حرب التصريحات بين عمرو مصطفى ومحمد يحيى على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فسيبوك قائلا:”بعيداً عن أى فتن ومُشاحَنات ونوايا لا يعلمها إلا الله وحده جرى ّالعُرف إن فى ذوقيات وإحترام مُتبادل من الصغير للكبير والعكس وحضراتكم بتشوفوا ده على صفحتى أنا لا بقيم أعمال زميل ولا بسيب حد من الفانز وأنا ببارك لزميل او يعلق اي تعليق سلبي”.

 

وأضاف:”(وجهة نطرى )عشان الناس اللى عماله تبعتلى رد على عمرو مصطفى مش أنت من الصُناع وقصدك أنت كمان عمرو مصطفى وأنا في (موقف حرِج) ومن أخويا وعشرة عُمر وأول واحد قدمنى ومُلحن كبير وعبقرى حقى أرد بس هو وأنا شخصياً اتمنى يرجع بقوة ويكسر الدنيا من قلبى والله العظيم لانه حايعلي سقف المُنافسة الشريفة ونرتقى بمستوى الصناعة وبالذوق العام المصرى ياعمرو ده مش وقت حروب”.

وأكمل:”ده وقت إتحاد لو يهمك شكلنا برا مصر  عايزين إحنا نبقى مِحترمين بعض ومكبرين بعض إحنا بنكبر ونضجنا وماحدش فينا حاياخد رزق حد ولا نجاح حد لكُل مُجتهد نصيب من النجاح وانت عارف ان شُغلنتنا دى بتيجى بمدد إلهى ما بندوسش على زُرار نطل عإبداع ده إحنا رِزقنا كُله ف ابداعنا اللى بالشكل ده والصراعات”.

وقال:”مُش مناخ صحى ل أى إبداع وتوتر علاقات عايزين طاقة حلوة ومحبه وتقدير بلاش تقدير بس مانهملش مجهود أخرين حتى ولو مش ذوقك أنا ياما أغانى مابتعجبنيش بقول لنفسى أكيد مش ذوقى من غير ما أكتب بوست أقلل فيه من تعب حد”

واستطرد:”أخيراً وجهة نظرى طول الوقت من ٢٠٠٦ الأغنية الحلوة نجاحها بيبقى باين زى الشمس وبتجيلك لحد عندك في عربية جنبك ف الشارع في محل بتسمعها فى ناس بتشيرها والجمهور هو الحكم طول ما أحنا جميعاً بنتنافس مُنافسة شريفة تليق بينا وبصُناع مصر”.

وختم حديثه”:والله والله والله وفى العلن ياعمرو أنت مُلحن عبقرى مفيش منك إتنين وقلبك أبيض بس ماتزعلش حد مِنك وربنا يكتبلك كُل الخير ويصلح حالك وتكسر الدنيا وربنا يكتبلك كُل الخير ويصلح حالك وتكسر الدنيا ومستنى أعمالك القادمة واثق انك حاتعمل حاجه عظيمة
وربنا يكتبلك كُل الخير ويصلح حالك وتكسر الدنيا”.

شاهد أيضاً

السيسي يعقد اجتماعا لمتابعة التطورات الموقف التنفيذي للمشروعات الزراعية

اجتمع السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.