عدة الحامل المتوفى عنها زوجها

دار الإفتاء توضح عدة الحامل المتوفى عنها زوجها


كتبت- ياسمين أحمد

تكثر التساؤلات حول الأحكام الشرعية المتعلقة بالأمور الحياتية، وورد سؤال عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية، وهو على النحو التالي:

عدة الحامل المتوفى عنها زوجها

ما حكم عدة الزوجة المتوفى عنها زوجها وهي حامل؛ هل تنقضي عدتها بوضع الحمل مباشرة حتى ولو كان وضع الحمل عقب الوفاة، أم أنها تنتظر التربص لعدة الوفاة؟

وأجابت الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية على هذا السؤال على النحو التالي:” تنقضي عدة الحامل بوضع الحمل مطلقًا؛ سواء أكانت الفرقة بالوفاة أم بغيرها ولو كان الوضع بعد الفرقة بلحظة، بشرط أن يكون الحمل ظاهرًا كل خلقه أو بعضه؛ لأنه في هذه الحالة يكون ولدًا”.
فإن لم يستبن من خلقه شيء فلا تنقضي به العدة؛ لأنه لا يسمى ولدًا، بل يكون مضغة أو علقة.

قال الله تعالى: ﴿وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ﴾ [الطلاق: 4] وهذه الآية تتناول بعمومها المتوفى زوجها وغيرها.

والله سبحانه وتعالى أعلم.

شاهد أيضاً

الحكومة تنفي إصدار قرار بتطبيق نظام التحسين على طلاب شهادة الثانوية العامة للعام 2021/2022

تداولت بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن إصدار قرار بتطبيق نظام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.