شاه شاكر :” مدينة مرسي علم مستقبل السياحة بالبحر الأحمر وتوجهت بإستثمارات جديدة بها “


كتبت تقى شديد

أصبح الاهتمام بتطوير وتنمية السياحة داخل مدن البحر الاحمر من الضروريات لاستعادة مصر مكانتها بين أهم الدول السياحية بالعالم ، جاء ذلك بعد الإعلان المشترك بين مصر وروسيا في مجال السياحة ، وفتح مطارات مدن البحر الاحمر أمام عددا من الأفواج الروسية المستهدفة لتلك المدن السياحية

حيت تعد مدن البحر الأحمر واحدة من أفضل المدن السياحية العالمية من حيث الموقع والمناخ والمناظر الطبيعية والخدمات التى تقدمها تلك المدن من خلال الفنادق والمنتجعات السياحية، ولكن تظل الغردقة وشرم الشيخ ومؤخرا الجونة هي المدن المتربعة على عرش البحر الأحمر، في حين أن هناك مجموعة من المدن التي يمكن دخولها المنافسة.

ويذكر أن أعلنت ” شاه شاكر حامد ” رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات Shah Holding في مجال السياحة والاستثمار العقاري والاستيراد والتصدير. عن توجيه استثماراتها القادمة بمدينة مرسى علم حيث إنها تعتبرها مستقبل السياحة بالبحر الأحمر “.

و أوضحت” شاه شاكر” قائلة : دائما في شركتنا نريد التطوير المستمر والتجديد واقتحام مدن وأماكن جديدة في مصر لإقامة كبرى القرى السياحية التي تخدم الاقتصاد السياحي بشكل عام في مصر، لذلك وقع اختيارنا هذه المرة على المدينة الخلابة ” مرسى علم”، فعلي الرغم من شهرتها إلا أن من وجهة نظرى أنها تستحق أن تكون واحدة من عمالقة البحر الأحمر مثلها مثل شرم الشيخ والغردقة.

واضافت ألي ان تلك الاستثمارات ستفتح مئات الفرص العمل للشباب في شتى المجالات سواء أثناء مرحلة الإنشاء أو الانطلاق خاصة أنها ستكون بمواصفات عالمية وستحتاج إلى عمالة عملاقة تخدم هذا الهدف.

وأشارت “شاه شاكر “أنها وجهت أحدث الاستثمارات إلى تلك المدينة والتي ستتمثل في قرية سياحية تنافس كبرى القرى السياحية في العالم، على مستوى الخدمات المقدمة للزوار وأحدث الإمكانات، وسنحاول من خلالها تقديم مرسى علم للعالم بالشكل الذي يليق بها.

ومن الجدير بالذكر أن “شاه شاكر حامد ” واحدة من أهم سيدات الأعمال اللائي اقتحمن مجال السياحة وحققن شهرة واسعة به، وهي رئيسة الشركة القابضة Shah Holding للسياحة والاستثمار العقاري والسياحة والاستيراد والتصدير.

 

شاهد أيضاً

بوضح النهار.. لصوص يسرقون محل مجوهرات في باريس

انتشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة للصوص يعتدون على متجر لبيع المصوغات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.