فرنسا تلغي مشاركة وزيرة الداخلية البريطانية في إجتماع مقرر .. والسبب تصريحات جونسون


كتبت : مريم إيهاب

تصاعدت الخلافات مجدداً بين فرنسا وبريطانيا ، أدى  إلى إلغاء  فرنسا ، مشاركة وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل ، في اجتماع  كان مقرر في الأحد القادم حول ملف المهاجرين . بعد ضجر الرئيس الفرنسي من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ، من تغريدته التي طلب فيها استعادة فرنسا للمهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى المملكة المتحدة .

وبناء على ذلك ألُغت مشاركة وزيرة الداخلية البريطانية ، في الاجتماع الذي دعُي إليه الوزراء المكلفون شؤون الهجرة في المانيا هولندا وبلجيكا فضلا عن المفوضية الأوروبية .

وبدأ الخلاف بعد حادثة غرق عشرات المهاجرون في سواحل كاليه ، اثر محاولتهم لعبور بحر المانش للوصول لبريطانيا . بعدها قرر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون  ارسال رسالة عبر تويتر يطلب فيها من الفرنسيين استعادة المهاجرين الذين وصلوا بطريقة غير قانونية إلى المملكة المتحدة .

ليرد ماكرون عليه خلال مؤتمر صحفي له في روما قائلا : اني مندهش عندما لا تكون الأساليب جادة ، نحن لا نتواصل بين زعيم لاخر بشأن هذه القضايا عن طريق التغريد وكتابة الرسائل عبر الملأ ، نحن لسنا مبلغين عن المخالفات .

ورغم ذلك أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أن جونسون، ليس آسفًا للرسالة الموجهة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التي أغضبت باريس بشأن ملف المهاجرين، والرسالة تعمق تعاوننا الحالي” في مكافحة الهجرة غير الشرعية.

بينما رأى وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان أن رسالة جونسون إلى الرئيس الفرنسي بحد ذاتها “تشكل خيبة أمل.

وعلى الرغم من هذا التصعيد، طلبت لندن من باريس دعوة وزيرة الداخلية من جديد.

من الجدير بالذكر أن هذا ليس أول خلاف أو توتر في العلاقات في هذه السنة بين فرنسا وبريطانيا ، فسبق وتوترت العلاقات بسبب أزمة الصيادين ، وأزمة الغواصات التي  ألغت اجتماعا كان مقررا  بين وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، ونظيرها البريطاني بين والاس، وفق ما أفاد مصدر مقرب من الوزارة الفرنسية، وكالة فرانس برس.

 

 

شاهد أيضاً

وزارة الصحة والسكان

الصحة: متوسط الإصابات اليومي “بكورونا” بلغ 8 أشخاص و 4 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، السبت، أن متوسط عدد الاصابات اليومي بفيروس كورونا بلغ 8 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.