مستوطنون إسرائيليون يقتحمون ساحات الأقصى بحماية شرطة الاحتلال


كتبت تقى شديد

اقتحم مستوطنون إسرائيليون، صباح اليوم، ساحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي في اليوم الأخير من “عيد الأنوار” اليهودي، الذي بدأ الشهر الماضي ويستمر تسعة أيام، وتزداد خلاله اقتحامات المستوطنين للمسجد.

حيث أستغلوا فترة الأعياد اليهودية لاقتحام الأقصى، في محاولة لبث رسالة حول أحقيتهم في المكان الذي يتطلعون لبناء هيكلهم فيهم. وكان وزير الشؤون الدينية في الحكومة الإسرائيلية متان كهانا، قد أشعل شمعة «عيد الأنوار» اليهودي عند مدخل المسجد الأقصى، قائلاً إنه يقف عند مدخل أقدم مكان لشعب إسرائيل، ومطلقاً دعواته من أجل تكثيف الجهود وسرعة «بناء الهيكل» المزعوم.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن المستوطنين الذين تجاوز عددهم 200 مستوطن كان من بينهم طلاب من المعاهد اليهودية واقتحموا باحات المسجد من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات، وأدوا طقوسًا تلمودية، ونفذوا جولات استفزازية، وسط تلقيهم شروحات عن “الهيكل المزعوم”.

وأوضحت أن عناصر شرطة الاحتلال انتشرت على بوابات المسجد الأقصى، وفي باحاته، وفي أنحاء البلدة القديمة؛ من أجل توفير الحماية للمقتحمين.

شاهد أيضاً

الخارجية المصرية تعرب عن قلقها بشأن اعتزام إسرائيل هدم عدد من القرى الفلسطينية

اعربت وزارة الخارجية، اليوم ٧ مايو الجاري،  في بيان، عن بالغ القلق من اعتزام السلطات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.