ملياردير أمريكي ممنوع من امتلاك التحف مدى الحياة


 

كتبت : هدى الصياد

بعد أن تم حظره مدى الحياة من اقتناء انتيكات أخرى كجزء من اتفاقية مع مكتب المدعي العام، سلم الملياردير الأمريكي مايكل شتاينهاردت وهو أحد أكبر جامعي القطع الفنية التي تعود للعالم القديم، 180 قطعة أثرية مسروقة ومهربة بشكل غير قانوني من 11 دولة مختلفة من ضمنها مصر، وصلت قيمتها إلى 70 مليون دولار، وتم حظره مدى الحياة من اقتناء انتيكات أخرى كجزء من اتفاقية مع مكتب المدعي العام في مانهاتن. 

جاء هذا وفقا لما كشفته صحيفة الجارديان البريطانية، مؤكدة أن الحظر والقطع التى سلمها شتاينهارت بمثابة “تتويج دراماتيكي” للتحقيقات التي بدأت رسميا قبل قرابة 5 سنوات في عام 2017.

وأكدت الصحيفة أن القطع المصادرة تفتقر إلى مصدر يمكن التحقق منه قبل ظهورها في سوق الفن الدولى، مضيفًا أنه نفذ 17 أمر تفتيش أمرًا قضائيًا وأجرى تحقيقات مشتركة مع سلطات إنفاذ القانون في بلغاريا ومصر واليونان والعراق وإسرائيل وإيطاليا والأردن ولبنان وليبيا وسوريا وتركيا.

وأضافت: “على مدى عقود ، أظهر مايكل شتاينهارت شهية جشعة للقطع الأثرية المنهوبة دون الاهتمام بشرعية أفعاله أو شرعية القطع التي اشتراها وباعها أو الضرر الثقافي الجسيم الذي أحدثه في جميع أنحاء العالم، سعيه للحصول على إضافات جديدة لعرضها وبيعها لم يعرف الحدود الجغرافية أو الأخلاقية، كما يتجلى في العالم السفلي المترامي الأطراف لتجار الآثار، ورؤساء الجريمة ، وغاسلي الأموال ، وغزاة القبور الذين اعتمد عليهم لتوسيع مجموعته”.

 

 

شاهد أيضاً

بوضح النهار.. لصوص يسرقون محل مجوهرات في باريس

انتشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة للصوص يعتدون على متجر لبيع المصوغات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.