وزارة الدفاع البريطانية تحقق في آلاف البلاغات لتعرض المجندات للتحرش


كتبت تقى شديد

اتجهت وزارة الدفاع البريطانية، إلى زيادة عدد النساء المجندات بالجيش بمقدار أكثر من ضعف عددهن الحالي، كجزء من سلسلة إجراءات تتخذها الوزارة بعد صدور تقرير عن انتشار التحرش والتنمر ضد النساء العاملات بالجيش.

حيث ذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، أن أكثر من 4 آلاف امرأة قدمن أدلة على إلى اللجنة الفرعية للنساء بالقوات المسلحة، كشفت أن 64% من المحاربات القدامى و58% من النساء اللاتي ما زلن في الخدمة تعرضن للتحرش أو التنمر أو التمييز ضدهن خلال فترة خدمتهن بالجيش.

وقالت الحكومة البريطانية، تعليقًا على صدور نتائج تحقيق أجرته اللجنة الفرعية للنساء بالقوات المسلحة، إن وزارة الدفاع تراجعت في مناسبات عديدة عن تقديم المعاملة المستحقة للنساء.

وكشفت وزارة الدفاع البريطانية، عن إصلاحات مقترحة في شأن عمل النساء بالقوات المسلحة، بينها خطط لزيادة نسبة النساء العاملات بالجيش بنسبة 30% بحلول عام 2030

وقالت الوزارة أيضًا إن سلسلة القيادة ستتم إزالتها تمامًا من الشكاوى ذات الطبيعة الجنسية، بعد أن قال عدد كبير من النساء اللائي شملهن الاستطلاع إن تجاربهن مع نظام الشكاوى كانت “سيئة للغاية”، وغالبًا ما يتم “تجاهل الشكاوى”.

وتشمل التوصيات المعتمدة أيضًا دراسة اعتماد طرق أكثر فاعلية لعزل وإقالة أولئك الذين ثبت أنهم ارتكبوا جرائم جنسية، ومنح استقلالية أكبر لنظام التعامل مع شكاوى التحرش والتنمر والتمييز.

ومع ذلك، قالت وزارة الدفاع إنها لم تقبل توصية بنقل قضايا الاغتصاب والاعتداء الجنسي من المحاكم العسكرية إلى القضاء المدني.

شاهد أيضاً

السيسي يعقد اجتماعا لمتابعة التطورات الموقف التنفيذي للمشروعات الزراعية

اجتمع السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.