وزير الموارد المائية في جلسة نقاشية لأعضاء مجلس القادة للإئتلاف الدولي للمياه والمناخ


كتبت : مريم ايهاب 

شارك الدكتور/ محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى في جلسة نقاشية لأعضاء “مجلس القادة للإئتلاف الدولي للمياه والمناخ” والمنعقدة برئاسة الرئيس المجرى/ يانوش آدير ، وذلك على هامش مشاركة الدكتور عبد العاطى في مؤتمر “كوكب بودابست للتنمية المستدامة” والمنعقد حالياً بدولة المجر.
وأشار الدكتور عبد العاطى لعضوية مصر فى الإئتلاف الدولي للمياه والمناخ ، وهو أحد المبادرات الدولية التى تهدف بشكل رئيسى للتعجيل من تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة والمعنى بقطاع المياه ، والإهتمام بوضع حلول مستدامة وتبنى سياسات رشيدة للتعامل مع قضايا المياه والمناخ ، ويعمل هذا الإئتلاف تحت قيادة عدد كبير من المنظمات الأممية المعنية ومنها المنظمة العالمية للأرصاد الجوية والتى تُعد من أهم مؤسسى هذا الإئتلاف ، والذى يضم فريق رفيع المستوى “مجلس القادة” أبرزهم رئيسى دولتى المجر وطاجيكستان وهو الكيان الرئيسي المحرك لهذا الائتلاف.
وعقب الجلسة .. إصطحب الرئيس المجرى / يانوش آدير ، السادة أعضاء “مجلس القادة” في جولة بالمعرض المقام على هامش المؤتمر ، والذى يشارك فيه العديد من الشركات العاملة في مجال المياه ، ويستعرض العديد من التقنيات في مجال تطبيقات الرى الذكى وتحلية المياه والنقل الأخضر والطاقة المتجددة.
كما تم التباحث حول التعاون بين الوزارة والمنظمة في الإعداد لمؤتمر المناخ (COP27) والذى تستضيفه مصر في العام القادم ممثلةً عن القارة الإفريقية ، حيث أوضح الدكتور عبد العاطى أنها فرصة ذهبية لعرض تحديات القارة الإفريقية فى مجال المياه ، مع التأكيد على أهمية وضع محور المياه على رأس أجندة المؤتمر ، وضرورة إعطاء دفعة لقضايا المياه على الأجندة العالمية للتغيرات المناخية. وأهمية تحقيق التكامل وتنسيق الرؤي بين مخرجات إسبوع القاهرة الخامس للمياه والإئتلاف الدولي للمياه والمناخ كمدخلات لمؤتمر الأمم المتحدة للمراجعة الشاملة لنصف المدة والخاص بالمياه والمقرر تنظيمه في مارس عام ٢٠٢٣.
وصرح الدكتور عبد العاطى أن التغيرات المناخية أصبحت واقعاً نشهده فى العديد من الظواهر المناخية المتطرفة التى ضربت العديد من دول العالم وأحدثت فيها خسائر هائلة ، وأن زيادة الندرة المائية يمثل تهديداً كبيراً حيال تحقيق خطط التنمية ، خاصة وأن المياه تعد من أهم العناصر المؤثرة فى تنفيذ أهداف التنمية المستدامة سواء الهدف السادس المعني بشكل مباشر بالمياه أو الأهداف الاخرى المرتبطة بالقضاء على الجوع والصحة والمدن المستدامة والمناخ وغيرها ، كما تُعد المياه عنصر رئيسي في مجال التأقلم والتخفيف من آثار التغيرات المناخية ، وهو الأمر الذي يتطلب وضع المياه في قلب خطط التعامل مع التغيرات المناخية وتوفير التمويل اللازم لمجابهة التغيرات المناخية خاصة لدول منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا والتى يجب ان تحظى بالأولوية فى الحصول على الدعم فى ضوء آليات التمويل المتاحة.

شاهد أيضاً

الحكومة تنفي إصدار قرار بتطبيق نظام التحسين على طلاب شهادة الثانوية العامة للعام 2021/2022

تداولت بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن إصدار قرار بتطبيق نظام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.