7 طرق للوقاية من الأورام السرطانية


كتبت تقي شديد
إن مرض السرطان من الأمراض الأكثر انتشارا حول العالم ،
حيث تنمو خلاياه بشكل غير طبيعي وبسرعة كبيرة، كما تقوم باختراق الأنسجة، وتعمل على تدمير الأنسجة السليمة الموجودة في الجسم.هذاالمرض الذي يسبب حالة من الهلع والخوف للكثير من الأشخاص .
أصدر خبراء في منظمة الصحة العالمية، مؤخرا، دليلا يتضمن توصيات عدة للوقاية من مرض السرطان.
وقال الدكتور “يواكيم شويتز”، الذي قاد فريق البحث.
إن هذه التوصيات تعمل على تغيير سلوك الفرد من أجل تجنب هذا المرض القاتل.

طرق الوقاية من السرطان

لذلك يمكن لكل شخص يرغب بتقليل نسبة احتمالية إصابته بالسرطان أن يتبع طرق الوقاية من السرطان، وهي كالاتي:
1-الإقلاع عن التدخين والتوقف عن شرب الكحول:
إن ترك التدخين وعدم شرب الكحول لهما أثر جيد في الوقاية من السرطان، خاصًة أنواع السرطان الاتية:
1-سرطان البلعوم.
2-سرطان الرئة.
3-سرطان الفم.
4-سرطان الحنجرة.
5-سرطان المريء.
6-سرطان القولون والمستقيم.
7-سرطان الثدي.
8-سرطان الكلى.
9-سرطان الكبد.
يجب العلم أن التدخين أو الكحول بشكل منفصل يسببان زيادة خطر التعرض للسرطان،
وتزداد احتمالية الإصابة إن جمع بين الاثنين.
2-ممارسة الرياضة:
إن التمارين الرياضية على اختلاف أنواعها لها دور مهم في الوقاية من السرطان خاصًة سرطان القولون، وسرطان الثدي، كما أنها وسيلة لخفض الوزن والوصول إلى الجسم المثالي.
3- اتباع نظام غذائي صحي سليم :
يجب الابتعاد عن اللحوم المصنعة، والأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، مثل: الدهون الحيوانية، والسكريات المكررة، فجميعها تزيد من احتمالية الإصابة بمرض السرطان.
وينصح بتناول الأطعمة النباتية، مثل: الخضروات، والفواكه، والحبوب الكاملة فإنها تحتوي علي مضادات الأكسدة التي لها دور فعال في الوقاية من السرطان.
4-تجنب التعرض لاشعة الشمس بصورة مفرطة:
حيث إنه من المعروف أن الشمس هي مصدر رائع لفيتامين د، والتعرض بنسبة كبيرة لأشعة الشمس يعمل على الزيادة من فرصة الإصابة بسرطان الجلد.
5-شرب الكثير من الماء :
أن شرب الماء يعمل على التقليل من مخاطر الإصابة بسرطان المثانة، وطرد السموم والمواد الضارة، فقط عليك بتناول ما لا يقل عن 8 أكواب يومياً من الماء.
6- تجنب التوتر والقلق :
إن التوتر يزيد من نمو الخلايا السرطانية في الجسم، فإن التوتر يسبب عدة تغيرات هرمونية في الجسم.
7-إجراء الفحوصات الدورية:
يجب إجراء الفحوصات الدورية المنتظمة للجسم، فهي الوسيلة القادرة على تحديد الورم السرطاني منذ البداية، وهذا يعني سهولة وسرعة العلاج. لأن تطور الخلايا السرطانية يجعلها أكثر خبثًا وفتكًا بالجسم، لذلك لا يجب الاستهانة بالفحوصات الدورية والمنتظمة.

شاهد أيضاً

بعد “كحك العيد”.. 6 نصائح هامة لتجنب الاضطرابات المعوية

يعاني العديد من الأشخاص بالإصابة بالاضطرابات المعوية نتيجة التغير المفاجئ في النمط الغذائي بعد صيام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.